ألمانيا تلجأ إلى الذكاء الاصطناعي لتحديد هوية اللاجئين

آخر تحديث : الإثنين 20 مارس 2017 - 6:47 مساءً
ألمانيا تلجأ إلى الذكاء الاصطناعي لتحديد هوية اللاجئين

تعتزم ألمانيا استخدام برمجيات وتقنيات التعرف على الصوت لتمييز البلدان الاصلية التي يتوافد منها اللاجئون، خصوصا مع موجات الهجرة الواسعة التي شهدتها مؤخراً مع تأزم الوضع الأمني في كثير من دول الشرق الأوسط وافريقيا.

وتشير الإحصائيات إلى أن نحو 60% من طالبي اللجوء لألمانيا لا يمكن التأكد من البلدان التي قدموا منها لعدم وجود وثائق هوية لديهم.


لكن خبراء حذروا من أن استخدام التعرف الآلي على الصوت قد يكون مثيراً للجدل بسبب كون تلك التقنية ما تزال أبعد ما تكون عن الكمال.

ويهدف الاختبار، الذي يبدأ في غضون أسبوعين وينطلق على نطاق واسع في عام 2018، إلى تحليل وتحديد لهجات الأشخاص الذين يلتمسون اللجوء باستخدام عينات الكلام المسجلة، ويستند البرنامج على نفس تقنية المصادقة الصوتية المستخدمة من قبل البنوك وشركات التأمين، وسوف يساعد الموظفين على معرفة بلد طالب اللجوء.

وبحسب الخبراء فإن النظام الجديد سوف يحتاج إلى إنشاء قاعدة بيانات دقيقة وواسعة جداً وهي مهمة صعبة بكل تأكيد، حيث إن إنشاء مجموعة بيانات مثالية لمثل هذا الأمر قد يكون مستحيلاً وذلك لأن اللغة تتغير باستمرار.

رابط مختصر
2017-03-20 2017-03-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

Alaa Osman