دراسة: 99% من المواقع الإسلامية غير جاذبة للجيل الجديد

آخر تحديث : الثلاثاء 13 يونيو 2017 - 4:53 مساءً
دراسة: 99% من المواقع الإسلامية غير جاذبة للجيل الجديد

ذهبت دراسة حديثة أجرتها وكالة W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية و الإعلامية، بأن 99% من المواقع الإسلامية غير جاذبة للجيل الجديد، وأن أقل من 1% هي الجاذبة باستخدامها لقوالب متخصصة (Themes) ونظم إدارة محتوى متقدمة (البرمجة)، ويأتي ذلك على مستوى 57دولة عربية ومسلمة.

وأشارت الدراسة التي صدرت خلال يونيو/ حزيران الجاري، في أحد تفاصيلها الرئيسية، بأن الوضع الحالي للمواقع الإسلامية من حيث التصميم العام والبرمجة غير المناسبة، لا يتماشيان مع تقنيات وذوقيات الجيل الجديد من الشباب، وبخاصة الشريحة العمرية المحددة ما بين (15 -27 عاماً)، والذين يعتمدوا بشكل كبير في تلقي واستقبال معلوماتهم على خاصية الهواتف الذكية.


نتائج الدراسة

دراسة W7Worldwide الاستشارية، أنجزت خلال 3 أشهر من العمل المتواصل، على أكثر من 1000 موقع إسلامي ناطقة بـ”العربية، والانجليزية، والفرنسية”، ضمن إطار محدد بدول منظمة التعاون الإسلامي الـ 57 دولة عربية ومسلمة.

وأكدت الدراسة في بعض مكوناتها بأن غياب القوالب التصميمية والبرمجة الاحترافية في إدارة محتوى المواقع الإسلامية أثر بشكل كبير على نشر رسالة الإسلام بطريقة صحيحة، كما لفتت الانتباه بأن التصميم الفعَال (Themes)، والبرمجة المتقدمة المحترفة، يعتبر عامل رئيس في إيصال الرسائل المستهدفة بصورة سريعة ومركزة.

ومن نتائج الدراسة الرئيسية، تراجع إقبال الزوار للمواقع الإسلامية بفعل العوامل السابقة، وغياب استخدامها للمؤثرات النفسية والعاطفية مثل “الرسوم البيانية، والصور والجرافيكس، والتي اعتبرها فريق الدراسة من الأدوات الحيوية، للتأثير علي زوار المواقع وتوجيهم صوب السلوك المطلوب كـ”الإحساس بالذنب، والخوف، والشعور بالانتماء وتعظيم القيم الإنسانية”.

ووحددت الدراسة إطار المواقع الإسلامية، وتتمثل في “الجمعيات الخيرية، والتثقيف والإرشاد الإسلامي، والمدونات العامة والشخصية، والمنتديات”، ورأت أن ذلك سيؤثر على ديمومتها في المستقبل.

وأفصحت الدراسة أيضاً، بأنه على الرغم من ارتفاع وتيرة الشراء خلال شهر رمضان المبارك، إلا أن العديد من الشركات في مختلف الأوساط التجارية المختلفة، لا تستخدم التصاميم الإسلامية على مواقعها وبواباتها الإلكترونية، وتشير بأن معظم المترددين على المواقع الإسلامية يبحثون عن الشركات المتعاونة معها.

أضف إلى ذلك بأن المجتمعات المسلمة أكثر نشاطا على المواقع الإسلامية مما يتيح المجال لتبادل الأفكار وجذب عدد كبير من المترددين لمواقع التواصل الاجتماعي لزيارة المواقع الإسلامية في الشهر الكريم. .

برنامج WordPress

وأشار فريق دراسة W7Worldwide، بأن برنامج إدارة المحتوى المعروف بـ  WordPress، يتحكم في  60% من المواقع على مستوى العالم، وبخاصة التي تحتوي علي برنامج نظام إدارة المحتوىCMS) )، ما يعني أن 24 % من جملة المواقع  بالانترنت مدعومة بهذا البرنامج.

ورغم النسب العالمية لاستخدام برنامج WordPress ، إلا أن ذلك الاستخدام – على سبيل المثال لا الحصر- محدود خليجياً، وتحتل الإمارات المرتبة الأولى بـ 37%، تليها السعودية والبحرين بـ 34% لكل منها، ثم عمان بـ 32%، والكويت بـ 27%، فقطر بـ 26.5%.

فيما تتربع جمهورية باكستان على رأس الدول الإسلامية في استخدام برنامج WordPress بـ 47%، وتتذيل مصر ذيل القائمة عربياً وإسلامياً بـ12.5%.

قالب زمزم

وأثناء فترة الدراسة استطاع فريق وكالة W7Worldwide تطوير قالب عربي يحمل مميزات WordPress ، أطلقوا عليه قالب (Theme) زمزم، مصمم خصيصا باستخدام أحدث معايير البرمجة، ومدعوم بمجموعة واسعة من القوالب والنماذج (Themes and templates).

وذكر الفريق التطويري بأنه يجب إعادة النظر في معايير إنشاء المواقع الإسلامية الحالية، لتكون مشروع حيوي، كما أن هذا المشروع يستهدف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التجارية، ويستخدم أحدث التقنيات والابتكارات من أجل تشجيع استخدام القوالب الإحترافية مثل زمزم.

ويؤكد القائمون بأن إستخدام برامجWordPress  ومشروعZamzam  سيعملان على تطوير “المدونات، والمنتديات، والمواقع الإلكترونية للشركات وغيرها بأقل جهد وكلفة.

رابط مختصر
2017-06-13 2017-06-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

Alaa Osman