موقع “جمهرة” .. موسوعة معرفية يصنعها الجمهور

آخر تحديث : الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 6:39 مساءً
موقع “جمهرة” .. موسوعة معرفية يصنعها الجمهور

*جمهرة، هي موسوعة معرفية يصنعها الجمهور، يثريها بمعلومات وحقائق مركزة في كل صنوف المعرفة، يوثقها ويستفيد منها ويشاركها.

* جمهرة منصة مجانية تماماً، ويمكن لأي شخص الانضمام إليها للقراءة أو للمساهمة بإثرائها.

* تعتمد “جمهرة” على مبدأ الإيجاز والاختصار مع تكثيف الفائدة، لذا فمحتواها عبارة عن منشورات لا يزيد عدد أحرف كل واحد منها عن 600 حرف، أي بحدود 100 كلمة، ولا تقل عن 130 حرفاً، تصنف تلك المنشورات ضمن “تصنيف رئيسي” واحد و”مواضيع”، كل موضوع يتسع لعدد غير محدد من المنشورات، ليكون ممكناً للقراء متابعة ما يهتمون له فقط والحصول على جرعتهم اليومية من المعرفة خاصة بهم وباهتماماتهم.

* نؤمن في جمهرة أن المعرفة هي القوة، ونريد أن نساهم في الجهود العالمية الساعية إلى تنظيم المعلومات BIG DATA على شبكة الإنترنت وإعادة تنظيمها وترتيبها وتقديمها للقارئ بحلة أكثر فهماً لاحتياجاته، والتقليل من نسبة “الهراء” والسخام والمعلومات المغلوطة والـ Fake News.

* تتخذ جمهرة عبارة “قيمة المرء ما يعرفه” شعاراً لها، وهي للأديب العربي الجزائري ابن رشيد القيرواني (390-456 هـ).

* كلمة “جمهرة”، تعني “موسوعة”، وقد كان أسلافنا العرب يسمون معاجمهم وموسوعاتهم بهذا الاسم، مثل كتاب “جمهرة أشعار العرب” لأبي زيد القرشي (170 هـ)، و”جمهرة اللغة” لأبو بكر بن دريد الأزدي (321هـ) و”جمهرة الأمثال” لأبو هلال العسكري (395هـ) وغيرها، وقد فضلها علماء وأدباء مشاهير كالعلامة “محمود شاكر” على كلمة “دائرة المعارف” المترجمة عن كلمة Encyclopedia.

* انطلقت المنصة في أبريل/ نيسان 2014 تحت اسم “وتدب” Witdib.com بشكل تجريبي، على يد المطوّر أحمد المصري من مصر، قبل أن يتنازل عنها بموجب صفقة منتصف عام 2015 للصحفي السوري أحمد حذيفة التي طورها ومنحها الاسم العربي “جمهرة”، ويعمل “الأحمدان” حالياً مع فريق من 5 محررين على توسيع المشروع ونموّه.

فيديو تعريفي

موقع جمهرة: https://www.jamhara.com
تطبيق جمهرة على أندرويد: https://play.google.com/store/apps/details?id=com.jamhara.ar
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-10-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

Alaa Osman