تقنيات زراعة الشعر

آخر تحديث : الجمعة 16 مارس 2018 - 12:00 صباحًا
تقنيات زراعة الشعر

ظهرت العديد من التقنيات الحديثة المستخدمة في عملية زراعة الشعر، وتطورت على مدار القرن بداية من الاستخدام النمطي للمشرط الجراحي الذي من شأنه ان يرعب المريض ويجعله يفكر ألف مرة قبل القيام بالعملية وصولاً الى تقنية تسمى FUT والتي تستخدم في بعض المراكز حتى الان، ثم ظهرت تقنية FUE وكانت طفرة في مجال الزراعة للشعر مقارنة بسابقتها، ثم تم ابتكار تقنية تسمى DHI والتي تستخدم في عمليات زراعة الشعر في تركيا وأيضا عمليات زراعة الشعر في الرياض وتعتبر أحدث ما توصلوا اليه في عالم الزراعة للشعر حتى الآن.

تختلف اختيار التقنية المستخدمة وفقاً لاختلاف حالة المريض فهناك مريض يعاني من نسبة صلع قليلة في حين ان هناك من يعاني من نسبة صلع عالية جداً. واليك التقنيات الحديثة المستخدمة بالتفصيل:

تقنية FUT: تعتمد تقنية FUT على استقطاع جزء كبير من فروة الرأس الخلفية كثيفة الشعر ومن ثم القيام باستخلاص البصيلات وبعد ذلك زراعتها في المنطقة المصابة بالصلع، ومع تطور التقنيات المستخدمة أصبحت هذه التقنية لا تستخدم بشكل كبير وفعال الا في بعض المراكز العلاجية البسيطة، لان لها بعض الاثار السلبية مثل: ظهور ندبات واضحة بعد اجراء العملية، وعدم التئام الجروح بسرعة، بالإضافة الى انها تدمر المنطقة المانحة مع زيادة مساحة الشريحة

تقنية الاقتطاف FUE: تعتمد تقنية الاقتطاف على تعويض البصيلات المفقودة في فروة الرأس فتعمل على نقل البصيلات من المنطقة الكثيفة في الشعر والتي تسمى المانحة الى المنطقة المراد علاجها من الصلع وهي المنطقة المستقبلة. حيث يقوم الطبيب بتقييم المنطقة المانحة التي يتم الاقتطاف منها وعلى اساسها يقرر الطبيب إذا كان الشخص مؤهلا للقيام بالعملية ام لا وإذا كانت المنطقة بحالة جيدة يبدأ في خطوات اجراء العملية، واهم ما يميزها انها لا تنتج أي ندبات في فروة الرأس بعد اجراء العملية ولكن تستغرق العملية عدد كبير من الوقت يصل الى تسع ساعات كاملة.

تقنية DHI: تعد تقنية DHI من أحدث التقنيات المستخدمة في زراعة شعر المصاب بالصلع حيث يتم التقاط البصيلات من المنطقة المانحة بقلم تنقى دقيق للغاية لا يتجاوز قطره الميلليمتر ويسمى قلم تشوى، ثم زراعتها في المنطقة المستقبلة. فالوقت المستغرق في هذه التقنية قصير للغاية مقارنة بالطرق الاخرى لعملية الزراعة.

خطوات عملية الزراعة للشعر

يقوم الطبيب بفحص المصاب بالصلع او تساقط الشعر ويطلب منه بعض التحاليل والفحوصات ويناقش معه تاريخ تساقط شعره ويخبره بالتقنية المستخدمة في العملية والتي تناسبه.

تبدأ مرحلة التجهيز للعملية، يقوم الطبيب برسم خطوط في المناطق المستقبلة المراد زراعة الشعر بها، ثم تأتى الخطوة الأولى وهي التخدير ويتم فيها تخدير فروة الرأس تخدير موضعي، حتى لا يشعر المريض بأي الم، تحديداً في المنطقة المانحة والمنطقة المستقبلة وهما المنطقتين اللتان يتم فيهما اجراء العملية.

الخطوة الثانية هي مرحلة الاقتطاف ويتم اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة ثم وضعها في محاليل خاصة لتحافظ على حيويتها وخصائصها.

الخطوة الثالثة فتح قنوات دقيقة للغاية باستخدام أحدث الأجهزة في الأماكن المراد زراعة الشعر بها ويراعى ان تكون القنوات مفتوحة في اتجاه مناسب.

الخطوة الرابعة والأخيرة وهي خطوة الزراعة للشعر، فيتم زراعة البصيلات التي تم اقتطفها في المناطق المصابة بالصلع.

رابط مختصر
2018-03-16 2018-03-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

تعليقات القرّاء لا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع VIP4SOFT

Alaa Osman